منحت شركة "بي أم ترادا إيست" البريطانية شهادة "الآيزو تسعة آلاف وواحد" للمعهد المتخصص للصناعات الهندسية، ليكون أول مؤسسة حكومية عراقية تحصل على شهادة المطابقة الدولية.